03/11/2006


 

في المهجر كان العديد من المهاجرين الليبيين يتابعون اخبار الوطن وحالة ابنائه بكثير من المرارة والحزن وايضا بمزيد من الاشتياق والحنين الذي لايقف عند حد وقد وصلتهم اخبار حشد اهالي (الجبل الاخضر الاشم) واعتقالهم في معتقلات جماعية في البريقة والعقيلة والمقرون وسلوق وتجريدهم من اموالهم وممتلكاتهم في محاولة فاشية للقضاء على دور الجبل الاخضر الذي كان يتولى المقاومة المسلحة ضد الايطاليين وهذة القصيدة نظمها شاعرنا حسين لحلافي عام 1930م في مصر وتصوّر عملية الاعتقال ومايتعرض له الاهالي من جور وعسف وفي نهايتها يتمنى الشاعر ان تعود الارض الي اصحابها وينعمون بالحرية والتي هي الشغل الشاغل لكل البشر وهيا بنا نقرأ ماقاله المرحوم حسين لحلافي.

 

 

 

رحم الله شاعرنا واسكنه فسيح جناته وفعلا تحققت نبؤة الشاعر بان انتصر الحلفاء على المحور

في الحرب العالمية الثانية وتم طرد الطليان شر طرده

 
مع تحياتي
 الباحث احمد الحوتي
 
ahmed_alhuoty@yahoo.com

___________________________________________________________

المصدر: كتاب قصائد الجهاد (منشورات مركز جهاد الليبيين للدراسات التار يخية) عام 1987

 

 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

 

libyaalmostakbal@yahoo.com