05/06/2007

 


 

   من أرشيفى/ أخترت لكم: رجال ومواقف

 

   منعم شريف
 

 

أتمنى من الزوار الكرام للأستماع الى شهادة عبد الناصر التاريخية

 

الثلاثاء الموافق 5 يونيه 2007 تكون قد انقضت 40 سنة على كارثة يونيه الرهيبة... لم يحدث أبدا فى تاريخ الحروب, بل الشعوب أن سقطت جبهات ثلات دول مجتمعة أمام عدو واحد... ولم يحدث أبدا أن يكون أنتصار العدو الماحق الساحق بهذه السرعة المذهلة... ويبقى ضياع القدس بالذات شوكة فى خاصرتى الى أن ألاقى وجه ربي... لقد تابعت ماكتب وماقيل عن تلك الحرب ومواقف الدول والحكومات منها ولقد كان هناك الكثير من التشويش والخداع والنكران لمواقف رجال شرفاء قاموا بأقصى مايستطيعون القيام به رغم قلة مواردهم ومحدودية أمكانياتهم... هنا أجد نفسى مضطرا لنشر برقية الأدريس ـ رحمه ألله ـ لعبد الناصر... وبيان الحكومة ألليبية بأعلان حالة الحرب الدفاعية ضد أسرئيل:
 
برقية الملك أدريس السنوسي إلى الرئيس جمال عبد الناصر أثر بدء العدوان الإسرائيلي
 
طرابلس، 5/6/1967 ("ليبيا في المعركة"، وزارة الاعلام والثقافة، طرابلس، حزيران1967، ص 53)

فخامة الاخ الرئيس جمال عبد الناصر رئيس الجمهورية العربية المتحدة، القاهرة.
 
في هذه اللحظة التاريخية الحاسمة من تاريخ امتنا المجيدة التي يتعرض فيها كيانها للهجوم العدواني الغادر والتي تتجمع فيها الامة العربية لرده وصده بكل قواها نؤكد لفخامتكم باسمنا وباسم الحكومة والشعب الليبي موقفنا الصامد الى جانبكم في خوض معركة البطولة والشرف والتحرير والعودة. وقد صدرت التعليمات الى قواتنا بدخول الجبهة الامامية وان توضع تحت تصرفكم ورهن اشارتكم ونؤكد تأييدنا الصادق واستعدادنا لتسخير كافة الامكانيات لمساندتكم والتضحية بكل ما يفرض علينا الواجب القومي المقدس دفعا للظلم وقضاء على العدوان وعملا من اجل انتصار امتنا الخالدة في معركتها الحاسمة والله معكم وان تنصروا الله ينصركم ويثبت اقدامكم.
 
المصدر: "الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967، مؤسسة الدراسات الفلسطينية، بيروت، مج 3، ص 304"
 
 
بيان الحكومة الليبية بإعلان حالة الحرب الدفاعية ضد إسرائيل
البيضاء، 5/6/1967 (طرابلس الغرب، طرابلس، 6/6/1967)
 
ايها المواطنون الكرام
 
الان وقد اسفر العدوان عن وجهه وكشفت العصابات الاسرائيلية عن نواياها الغادرة فقامت بالمبادرة العدوانية والهجوم على اشقائنا العرب ، فان ليبيا تعتبر نفسها في حالة حرب دفاعية ضد العصابات الاسرائيلية. وهي تضع كل امكانياتها تحت تصرف المعركة وتعبئ كل جهودها لتنفيذ ما تمليه من تبعات وواجبات تنفيذا لامر القائد الاعلى مولانا الملك المعظم وتعبيرا عن وحدة النضال العربي، وقد صدرت التعليمات الى طلائع جيشنا الفتي بالتحرك الى الخطوط الامامية اداء للواجب المقدس واستماتة في الدفاع عن الوجود العربي وحقه الثابت في هذه المنطقة العربية.
 
وان الحكومة اذ تقف بكل قواها الى جانب شقيقاتها العربيات لسحق العدوان وتحقيق العودة، لتهيب بكافة المواطنين الكرام الى تقدير الموقف الخطير الذي تجتازه الامة العربية التي تمتحن اليوم في قوتها وصمودها.
 
ونظرا الى ما يتطلبه هذا الموقف من تعبئة لكافة القوى لمواجهة العدوان في كل مكان من الوطن العربي الكبير، وشعورا من الحكومة بأن المعركة التي تدور رحاها الان على طول الجبهات العربية هي معركة العرب جميعا لن يتخلف عن خوضها مسلم يؤمن بدينه وعربي يؤمن بعروبته. ورغبة في تمكين حكومتكم المعبرة عن موقفكم الوطني المشرف في تنفيذ توجيهات حضرة مولانا الملك المعظم بالوقوف في هذه المعركة بكل طاقاتنا وامكانياتنا وتسخير كافة القوى للمساندة والبذل والفداء.
 
وفي هذه اللحظة الحاسمة التي تواجه فيها امتنا هذا العدوان الغادر وتعمل متكاتفة على صده دفاعا عن حقيقة امتنا الخالدة تهيب الحكومة بكافة المواطنين وهي تستلهم قوة ايمانهم في تصرفاتها ومواقفها الصامدة وتدعوهم الى الاخلاد والسكينة وضبط المشاعر ومساندة المسؤولين في حفظ الامن والنظام تمكينا لها من اداء واجبها الذي تعبر فيه عن ارادتهم القومية. وتفويتا للفرص على اعداء الامة العربية الذين يحاولون تشويه نضالها الخالد وطمس قضيتها العادلة، وان الحكومة اذ تثق في تجاوب المواطنين الكرام لخطورة المرحلة وتفهمهم الى ان الاخلال بالنظام والامن العام لا يخدم اغراض المعركة ولا يحقق اهدافها الكبرى لتعاهدهم بأن تكون في الطليعة مع القوى العربية الزاحفة نحو النصر والتحرير.
 
المصدر: "الوثائق الفلسطينية العربية لعام 1967، مؤسسة الدراسات الفلسطينية، بيروت، مج 3، ص 301"
 
منعم شريف

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة