18/05/2007

 
 
 
الماضي هو المقدمة: تقرير يسلّط الأضوء على الانتخابات البرلمانية الفاشلة
في سورية والتي تمهّد الطريق للتلاعب في الاستفتاء الرئاسي المقبل
 
أصدر موقع الناخب السوري تقريره الأخير عن تغطيته الحية للأنتخابات النيابية السورية التي جرت الشهر الماضي. ويأتي نشر التقرير بعد أيام فقط من قيام البرلمان "المنتخب" بتسمية الرئيس الحالي بشار الأسد كمرشح أوحد لمنصب الرئاسة وتحديد يوم السابع والعشرين من آيار كموعد للأستفتاء الوطني بنعم أو لا على ترشيح الأسد.
 
(لكن منزل الأسد مبني على الرمل)، أو كما قال الناشط والمدون المعروف عمار عبد الحميد (إذ يوضح تقريرنا أن أغلبية الناخبين السوريين قاطعوا الانتخابات أساساً، في حين تم التلاعب بأصوات الأقلية التي شاركت، لتتم مسرحيى ترشيح الأسد لفترة جديدة دون أي تعقيدات. لكن إمبراطورنا عار تماما من أي ثياب أو شرعية).
 
التقرير النهائي عن الانتخابات البرلمانية هو تجميع لمعلومات مقدمة من عدد من الناشطين الموجودين في الميدان داخل سوريا. وهو يصف كيف نظام الاسد البعثي على السلطة عن طريق الغش والترهيب. ومن بعض النتائج الرئيسية التي توصل إليها مراقبو الناخب السوري:
 
يقدر عدد الذين أدلوا باصواتهم في الانتخابات بـ 5% . و تشير التقارير المستندة على لقاءات مباشرة مع المواطنين الى ان أعداج كبيرة من السورين قامت بالمقاطعة استجابة لدعوة المعارضة واحتجاجا على الأوضاع المعيشية المتردية في البلاد.
 
على الرغم من أن الائتلاف الحاكم يضمن لنفسه دستوريا ثلثي المقاعد في البرلمان، قامت أجهزة الأمن بالسماح "للمستقلين" المعروف عنهم أنهم على صلات وطيدة مع نظام الاسد أن يقوموا بترشبح أنفسهم فقط، في حين تم استثناء الآخرين بوسائل مختلفة.
 
تم تأليف أكثر من قائمة ظل في المناطق المختلفة وكتابة أسماء مرشحيها مسبقا على بطاقات الاقتراع لضمان فوزهم.
 
تم حرمان أعداد كبير من الناخبين السوريين في هدد من المناطق الحساسة من حقها في التصويت لمرشحيها المستقلين من خلال الت×ر في فتح المراكز الانتخابية أو لإغلاقها باكرا، خاصة في منطقة الجزيرة وريف حلب وغيرها من الاماكن.
 
لم يتم التقيد بالاجراءات المتعلقة بضمان سلامة الانتخابات، مثل استعمال الحبر السري واستخدام غرف الاقتراع لضمان سرية عملية التصويت.
 
أدت هذه الاجراءات الفاسدة إلى عدة تظاهرات احتجاجية على المستوى المحلي، خاصة في منطقة الرقة والحسكة.
 
بالامكان الحصول على نسخة من التقرير النهائي للناخب السوري حول الانتخابات التشريعية على أحد الروابط التالية:
 

موقع الناخب السوري

 
النسخة العربية: http://tharwainfomunity.typepad.info/syrian_elector/
 
النسخة الإنكليزية: http://tharwainfomunity.typepad.info/syrianelector_english/

 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

 

libyaalmostakbal@yahoo.com