23/11/2009


((في رثاء الفقيد امحمد الحمراني رحمه الله))
 
 
 
 
عيسى عاشور ابودية

* امسين هي مايعرف اليوم  بالرحيبات

المناضل امحمد احمد الحمراني احد رموز الحركة الامازيغية الليبية الذي وافاه الاجل مساء الثلاثاء 17/11/2009 اثر حادث سير عندما داهمته سيارة بينما كان عابرا للطريق... وكان الفقيد مناضلا صلبا لم يتنازل يوما عن مباديء آمن بها واستمات في الدفاع عنها مما عرضه للسجن والاعتقال واتهامه اخيرا بالخيانة والعمالة وحتى التهديد المبطن بالتصفية الجسدية اثر مشاركته في اجتماع الكونغرس العالمي الامازيغي بالمغرب ثم بالجزائر حيث كان الفقيد احد عضوي الكنغرس عن امازيغ ليبيا... ومع كل المضايقات تصريحا وتلميحا.. ترهيبا وترغيبا.. فانه لم يتراجع او يفرط يوما في مبادئه وحسه الوطني فتراه متواجدا وباستمرار في كل المناشط والفعاليات الامازيغية...