17/09/2008
 

رواية عن الشاعرة فاطمة العقورية
نجاة بوجازية (باحثة ليبية )

 
تمكن الأيطاليون أثناء معركة "وادى الرملة" من أسر "فاطمة العقورية" شاعرة المجاهدين، ومن أجل أنقاذ أمرأة مجاهدة لم تبخل على بلادها بأية ومضة من ومضات عقلها أو أى جهد مادى أو معنوى من جهودها، أخذ المجاهدون يهاجمون العدو بضرواة ويضغطون عليه حتى أضطر للانسحاب ولاحقه المجاهدون.. وأشتد القتال بين الطرفين، وقام بعض المجاهدين ومنهم "صالح حامد امطير وعبد الحق الحاسى ومحمد القديم العوكلى والشريف الباويطى الغيثى ودجاجات البرعصى وأدريس بوبنة العوكلى وشعبان المسمارى والحمرى... والشريف الشيهنى" بمحاولة فدائية لاسترجاع "فاطمة" من بين مخالب العدو... وكادوا ينجحون فى أجباره على أطلاق سراحها لولا قدوم أربع كتائب لمساندة العدو، ولكن ذلك لم يمنع المجاهدين من خوض غمار معركة دامية أستشهد فيها كل من "أدريس بوبنة والشريف الباويطى الغيثى والشريف الشيهنى ومحمد القديم العوكلى والحمرى..." وقد أبدى "عبد الحق الحاسى" جسارة وشجاعة كبيرة فى ضرب الأيطاليين وأستمات فى القتال الى أن غلب على أمره.. وعجز مثل رفاقه عن فك أسر فاطمة.
 
وقد أشادت فاصمة بتضحيات رفاقها فى سبيل أنقاذها من الأسر فقالت فى ذلك:
 
ياحبان أعيونى.... ما نسيونى
نين قصروا عن قول أسقونى
عبد الحق الحاسى جاسر
يضرب فيهم راسه حاسر
عبد الحق جذع ماريته
فالطليان مطيب نيته
 
وقد أخذت هذه المجاهدة الى معتقل سلوق، وقد حرص غراسيانى يوم تنفيذ حكم الأعدام فى شيخ المجاهدين على أن يشهد سكان المعتقل تنفيذ الحكم، فقالت الشاعرة فاطمة أبياتاً تمجد فيها شجاعة عمر المختار وبطولته فى خوض المعارك المتواصلة، وتصف عزة نفسه وثباته وقوة يقينه، وعلم غراسيانى بذلك فأحضرها على الفور وطلب منها أن تعيد عليه ما قالته، وكان من ضمن ماأعادته عليه هذا المقطع:
 
أنت ياجارة جاك النوم
أنسيتى عدادين اللوم
هالشايب عايش عصران
أيطرطش مو مابى لسلوم
هالشايب مى يقول ابطلنا
من عركة يوم على يوم
 
فقال لها: سأشنقك عقاباً لك على هذه الجريرة, فأخذت ترسل الزغاريد تلو الزغاريد. فقال فى دهشة: كيف تزغردين وأنت مقبلة على الموت ! فأجابت: وهل هناك أعظم من الأستشهاد فى نفس اليوم الذى أستشهد فيه عمر المختار فتركها وأنصرف.
 

رواها الأخ/ محمد السنوسى بو مرايف
توثيق/ عبد العالى العوكلى
 
راجع: نجاة بوجازية: مريم الحجلا – شذرات من شعرها وحياتها
 

 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

 

libyaalmostakbal@yahoo.com