أغسطس 2008


نجاة بوجازية: مريم الحجلا – شذرات من شعرها وحياتها: سجل الشعر الشعبي الليبي بشكل خاص تسجيلاً وافياً مرحلة من أهم مراحل تاريخ شعبنا، فرغم غياب التوثيق وضياع معظم ذلك الشعر، إلا أن ما بقى منه كان سجلاً حياً ودليلاً مادياً لأحداث تاريخية وقيم وأعراف اجتماعية أتسم بها مجتمعنا الليبي...
التكملة...

محمود درويش الذي عرفت - بقلم: عبد الباري عطوان (صحيفة "القدس العربي" 11/08/2008): عندما التقيته للمرة الأخيرة، قبل ثلاثة أسابيع، على مائدة عشاء في مطعم ايطالي اختاره بعناية في جادة 'سان جرمان' المفضلة للشعراء والكتّاب والمثقفين في العاصمة الفرنسية 'باريس'، وبحضور الصديق المشترك، الناقد والأديب صبحي الحديدي، كان محمود درويش قلقاً لسببين، الأول أن القنصلية الأمريكية في القدس المحتلة لم تمنحه تأشيرة دخول (فيزا)...
التكملة...

محمود درويش: أحلام قليلة وأمال كبيرة - بقلم: محمد بعيو المصراتي: في الأيام الأولى من يناير 2008، صدر عن دار 'رياض الريّس' – بيروت، مجموعة من يوميات محمود درويش الجديدة والتي اختار لها عنوان 'أثر الفراشة'...
التكلة...

محمود درويش ليس شاعرا عاديا.. بل عبقري أو ضرب من خيال - بقلم: أبوالعلاء عبد عبدالله: أعظم الله أجركم يا شعب فلسطين وأعظم الله اجر الأمة العربية والإسلامية والإنسانية بفقيدها الغالي محمود درويش الذي عاش لنا وفينا فهل نقبل تعازينا لنا فينا، وهل صراخ وعويل وبكاء وتكفير وعتاب ورجاء سيحينا...
 
التكملة....

تعريف بكتاب: "الإبل في الشعر الشعبي" للدكتور: يونس عمر فنّوش - بقلم: السنوسي محمد: صدر عن (مجلس الثقافة العام) في ليبيا خلال شهر يونيو 2008م. كتاب (الإبل في الشعر الشعبي) لمؤلِّفهِ الدكتور يونس عمر فنّوش. وقد جاء الكتاب في 310 صفحة من القطع المتوسط. وقد قام بتصميم الغلاف الفنان علي العباني، وأعد لوحة الغلاف صبري سلطان...
التكملة...

محمود درويش يعود إلى التراب وحيدا - عمر الكدي (إذاعة هولندا العالمية): لم يتضح حتى الآن مكان دفن الشاعر الفلسطيني محمود درويش، الذي توفي يوم أمس السبت في أحد مستشفيات مدينة هيوستن الأمريكية، وتجري السلطة الفلسطينية الإعداد لدفنه في رام الله، حيث عاش درويش منذ عودته مع كوادر منظمة التحرير الفلسطينية، بعد توقيع اتفاق أوسلو للسلام...
التكملة...

كان الشاعر محمود درويش ما سوف يكون - بقلم: زهير الخويلدي: كتب الناقد توفيق بكار عن الشاعر الفلسطيني محمود درويش الذي رحل يوم 09-08-2008 عن سن تناهز السبع والستين ما يلي:"اسمان في الشعر مترادفان درويش وفلسطين وصورتان توأمان من حقيقة واحدة ان حدثك عن نفسه فعن أرضه يحكي وان قصها لك فقصته يروي أولها العشق وللعشق كان في التيه الموت والفداء ومع كل شهيد تنبعث الحياة من الدماء ويتجدد الهوى"...
التكملة...
 

نضب الحبر وتكسر القلم.. مرثية محمود درويش - بقلم: أبوالعلاء عبد عبدالله: جئناك يا سيدي وأنت القريب رغم البعد وأنت الحاضر رغم الغياب وأنت الساكن فينا رغم موتك، ورغم أحزاننا وطول ليالينا فأنت العلم رغم تغير الألوان والقلم المنير رغم أبواق الدعاية والعمالة وزمن الخيانة والاستكانة...
التكملة...

أميرة الطحاوي (إذاعة هولندا العالمية): يوسف شاهين.. الفرد في مواجهة الجماعات: ودعت مصر هذا الأسبوع مخرجها العالمي يوسف شاهين، والذي كان لحرية الرأي مكانة خاصة في مسيرته: حريصا على إظهارها في أفلامه، وأصبح نفسه هدفا لهجمات..ممن ضاقوا بهذه الحرية...
 
البقية...

 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

 

libyaalmostakbal@yahoo.com