07/01/2010

 

مصير عائلة القذافي

 
قد يعتقد البعض بأن المقاومة والرفض لن يجدي طالما أبناء القذافي قد كبروا وسيطروا على مقدرات البلاد والعباد من ثروات وسلاح وجيش.. ولكن مايجب ان نتذكره.ان الله تعهد بنصر الذين أمنوا .والذين على عهدهم باقون. طالما توفر الأيمان الحقيقي بالتغيير والعمل الصادق والخالص لوجه الله لتحرير بلادنا وشعبنا من براثن المجرمين والسفاحين. (ان تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم) فالمطلوب هو العمل الدوؤب. ومالنصر الا من عند الله. أما أعوان الطاغوت فمهما كثروا فيد الله فوق أيديهم..والحمدلله ان عائلة القذافي ينخرها السوس. فهم ليسوا على وفاق. ومنقسمين ويتصارعون. وليس غريبا بأن نسمع عن قتلهم لبعضهم. وليس غريبا بأن نسمع بسقوط طائرة سيف الأسلام فوق سماء تايلاند. وليس مستبعدا بان نسمع بأصابة الساعدي بسرطان الشرج. بسبب شذوذه..وقيامه بالأنتحار بسبب انهياره. فهو الملطوش المعروف بالأنهيارات العصبية. ومعروف بمحدودية تفكيره. أما عائشة صاحبة أطروحة اسس التكوين الأجرامي. والعاشقة لوالدها ولصدام. دليلا على ان تكوينها الأجرامي على أسس صلبة. فليس مستبعدا بان نسمع بأنها شنقت زوجها في احد الهوتيلات بلندن وهي تمارس هوايتها المفضلة التي ورثتها عن أبيها 7 ابريل قيم. وتسجن مدى الحياة مما يجعل امها صفية تصاب بالجنون. والجنون خصوصا لمثل هكذا عائلة تتمتع ببوادر هذه العلة من الأشياء المحتملو لهم جميعا. لهذا فقط ياشعبنا لاترضخ. ولا تخنع. ولاتمد يد الدعم لأستمرار هذه الحثالة الجاثمين على صدورنا جميعا. ولكل مقاوم.. سواء بقلمه او بريشته او بسلاحه. اهدي هذا الفيديو...
 
تحياتي/ ولد الشيخ

 

 
 
مجموعة الليبو/ يوتيوب  Free Libue