23/05/2009

 


 
"ضميرنا الذي لا يموت"
إلى روح فتحي الجهمي
شعر: عمر الكدي..
 
الآن يغادرك الألم
ويرحل عنك الداء والهموم والوهن
تحلق عاليا فوق المكان وفوق الزمان
فوق اليباب والخراب والعدم
ألقيت بحملك الثقيل فوق التراب
وطرت نجما في سماء الوطن
نم قرير العين فقد سموت فوق المقادير
وسرت في دربك حتى النهاية
حاملا وحدك خطايانا
كأنك مسيح الجليل تاجك شوك ودم
وإذا حاصرتك الظنون أجليتها كأنها لم تكن
لم تنحن لعاصفة ولم يحط فوق كتفيك الندم
سينبث في كفيك القمح والشعير
وتصبح عيناك عناقيد عنب
سنراك في التين والزيتون
ونتذكرك كلما تضرج الورد
وكلما تنفس الصبح وأشتعل الشفق
لم يسلبوا منك إلا مهجة العين
ولم ينتزعوا إلا هذا البدن
وبقى صوتك مجلجلا يؤرق الطغاة
وبقت روحك حرة لا يطالها الموت ولا العدم
نم قرير العين أنت أمة كاملة
تخلصت من خوفها وكسرت قيدها دفعة واحدة
سنموت جميعا ذات يوم
إلا أنك أصبحت ضميرنا الذي لا يموت
ونجمنا في سماء الظلام
ترشدنا حين نتوه
وتوقظنا حين تتبلد الحواس
وحين تموت قبل أجلها النفوس
قبلك كان الرعب والهوان
وبعدك أنجلى الخوف وطار السقم.