الرئيسية | من نحن | اتصل بنا

شعر

 

 

رد على شاعر منافق

 

كان احد الشعراء المنافقين الذين توافدوا علي البلاد تزلفا "لزعيمها "قد تقدم بقصيدة مدح اثني فيها علي الزعيم الاوحد فاردت ان اوجه انتباهه الي الحقيقة بقصيدة متواضعة علي سياق قصيدتة وزنا وقافية غير ان الظرف كما تعلمون لا يسمح انذاك  باشهارها حيث انة لم يكن "الانترنت " متاحا انذاك والان وقد اصبح نشرها ممكنا بموقعكم فهانذا ابعث بها اليكم مع تحياتي.        

"وادي ام ركبة"

 

من قال انك قد تنال الكوثـــــــــر

قبل الرجوع كما مجيئك ابتـــــرا
بالغت في مدح اللئام تزلفــــــــا

فجعلت من سقط القبيلة عنترا
ماذا رايت خلاف ما يري اهلهــــا

بلدي الكئيبة واقعا وتصــــــــورا
ارايتها   ثكلي  تشق جيوبهــــــا

تبكي الفقيد تاْلما وتحســـــــرا
ارايتها  ولهي  تقرح  جفنهــــــــا

عاشت علي امل لها فتبخـــــرا
ارايت في السجن الكبيرشبابهــا

قلق الملامح نافرا" ومنفــــــــرا"
ام حال بين الناظرين وبينهـــــــــا

حب المنال فشئت الا يبصــــــرا
فبدت اليك وقد تمزق وصلهــــــا

وكانها الوثقي تشد لها العـــري
وهي التي ذ بلت وجف معينهــــا

فظننت مربعها الكتاب الاخضـــرا
وهوت وقد اضني الغوارب حملهـا

فحسبتها نشوي يداعبها الكـري
لهفي اري شعرا يجسد واقعــــا"

لا شاعرا لذوي العطاء مسخــرا

لا جئت اهلا لا وطأت بسهلهـــــا

لا بالسلامة حين عدت محقــــرا

 

libyaalmostakbal@yahoo.com

إن جميع المقالات التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع