25/09/2009

 


الرئيس الأمريكى يبتسم
 
ياسين ابوسيف ياسين

أوباما يبتسم
وفى أحلك الظروف يبتسم
وفى أشد الأزمات يبتسم
منها ما يمر ببلاده
ومنها ما يغمر العالم بأسره

 

بملامحه الدقيقة واالرقيقة يبتسم
وكأن العالم لا يعنيه فى شئ
فقط لا يعنيه الا الأبتسام
أمام كاميرات المصورين
الغادين والراحين

 

وفى أحلك الظروف الأقتصادية
التى تعصف بالعالم
فتهد كيان أمريكا هدا
وتحطم سوق المال تحطيما
وينخفض الدولار نراه يبتسم

 

وعندما يقابل نتنياهو المتكبر عن السلام
تزيد الأبتسامة عرضا وطولا ومساحة
بقدر ما يسقط من الشهداء
فى ساحات الأقصى وغزه
لكأن شيئا ما يدعوه الى الأبتسام

 

عندما يموت جنود أمريكا
فى ضواحى بغداد وفى أعماق أفغانستان
وعندما يقتل الآلاف فى تشاد ودار فور
وعندما تذبح الديمقراطية على أيدى الأصحاء
صحة القوة وصحة الوجه نلفاه يبتسم

 

لكن الحياة ليست كلها وردية
والبسمة أحيانا لها أن تختفى فترتسم
عليه الصرامة بوجه عابس متجهم
وأن يكشر الليث عن أنيابه فتتسم
ليعلم من كان يظن أن الليث يبتسم