18/12/2009

 


 

 

 مزمارى يعزف لطمة على وجه برليسكونى
 
ياسين أبوسيف ياسين

أدمى وجهه الملطخ بدماء أجدادنا العظام
وليت الذي لكمه ابن شيخ شهدائنا المختار
على رؤوس الأشهاد
وأمام أجهزة الأعلام
أدمى وجهه إيطالي من نفس السلالة
بعد أن أخطأ فى حق شعبه خطأ لا يكاد يذكر
ولكنها أرادة الأحرار
 
ليت ابن شيخ الشهداء لم يدنس يده الطاهرة
بمصافحته ناهيك عن السماح له بتقبيلها
ليته كان قد صفعه على وجهه الخبيث
ليكون عبرة لمن يعتبر
وعظة لمن يذكر
فتذكروا يا أولي الألباب
 
بيرليسكوني هذا المتربع على عرش إيطاليا
بدون عرش
وله في كل ليلة عرس
هذا الذي يضحك على الذقون
وكان الله في العون
من كل أفاق ونجس
 
ليت ابن المختار رماه بحذائه
لكان مثل أبيه
الذي رمى الطليان برصاصته
فارتفع فى نظر الليبيين الى القمة
بينما سقط هو إلى الحضيض
ولا يعفيه كونه رجلا مريض
 
إن شيخ المجاهدين لم تأخذه فى الحق لومه لائم
ولا طلب مطالب
ولا احترم الطليان شيخوخته
وكبر سنه وهرمه
أعدموه فانتصر عليهم حيا
وهزمهم ميتا
ألا ليته رماه يحذائه
أو قذفه بحجر من طوب الأرض الطاهره
التي جاءها الطليان ليدنسونها
أو بصق في وجهه
أو لكمه كما فعل الشاب الايطالي لأسباب واهية
مع ما يملكه صاحبنا من أسباب قوية
ولكن زمر يا مزماري زمر
 
ياسين أبوسيف ياسين
yasinabuseif@yahoo.com
 

قصائد أخرى للشاعر:
 
الشيخ والدهر
الشيخ والقمر والغزل
الشيخ والمال
الشيخ والدنيا
الشيخ والبحر
الشيخ والسماء
الشيخ والأرض
بيرليسكونى والقائد..... ومزمارى
فى وداع جلالة الملكة فاطمة الشفاء
الرئيس الأمريكى يبتسم
من مشاهير الشعراء الشعبيين فى ليبيا (19)
سنة الحياة
مسجد قباء
بين الماضى والحاضر
جبل الجليد
الوطن العربي
قطار العمر
وداعا شهر رمضان الكريم