31/05/2008

أنتم جميعا خارج اللعبة
 
بقلم: المحامى/ الشارف الغريانى

 
وأشار المصدر، الذي تحدث لصحيفة (ليبيا اليوم)، بأن أعضاء اللجان الثورية هاجموا نجل
العقيد القذافي سيف الإسلام، مؤكدين عدم وجود دور له في السياسة الليبية حتى يطرح
 برنامجا سياسيا، مما أدى بتيار سيف إلى الرد بقولهم إن اللجان الثورية تنظيم غير شرعي".*
 
01/09/1969م كانت البداية المؤلمة لما يعانيه شعبنا حتى اليوم,من مآسي ومحن ومظالم وقهر,, انقلاب عسكري غادر أطاح بنظام دولة شرعية دستورية لها مكانتها المرموقة بين الدول إقليميا ودوليا.. بالرغم من حداثة عهدها.. دولة قامت بموجب دستور وطني اجمع عليه أبناء الوطن.. دستور وضع بشكل يتناسب وجميع مراحل الدولة التاريخية مهما كان النظام الحاكم والجالس على كرسي الحكم..دستور كفل للجميع حرية الرأي والتعبير والمساواة فى الواجبات والحقوق.. وهنا لست بصدد تعداد ايجابيات ذلك العهد الشرعي.. بقدر ما أريد الوصول إلى ما نحن فيه ألان بعد مرور ما يقارب من أربعة عقود عجاف مرت على البلاد والعباد.. أربعة عقود تخللتها جميع ما يخطر على بال بشر من وسائل التنكيل والاهانة والذلة لأبناء الوطن..والنهب والخراب والدمار والفساد في جميع مناحي الحياة في الوطن السليب.. إلغاء الحياة الدستورية وتعطيل للقوانين وانتشار المحاكم الثورية اللاشرعية..وانتشار المعتقلات السياسية والإعدامات فى الميادين والساحات وخارج تراب الوطن لكل الشرفاء والمناضلين الذين رفضوا العيش تحت حكم عسكري قمعي,, انتشار القوانين القامعة للحريات والمنتهكة للحقوق. وانتشار قوى البغي والشر((اللجان الثورية الغوغائية)) وسيطرتها على مقاليد الحكم باعتبارها صنيعة العقيد القذافى شخصيا المنشئ والمحرض والداعم.. حتى استقر لها الأمر بصورة لم يتصورا فيها بأنه سيأتي اليوم الذي سيجدون فيه أنفسهم خارج اللعبة كما هو الحال فى شراذم حزب البعث العراقي الذى اجتث من ارض العراق بعد سقوط قائده ومرشده ((صدام التكريتي)) ومن رحم هذا التيار الثوري الغوغائي خرج علينا مولودا جديدا وبثوب مغاير ومن صناعة نفس من صنع تلك اللجان الثورية الغوغائية.. فى ثوب جديد زاعما بأنه تيار اصلاحى على طرف النقيض الأخر للتيار الثوري القمعي. فى تحدى واضح ولكن ليس على أرضية ثابتة كما يضن أصحاب هذا التيار المتقمص للثوب الاصلاحى الجديد..
 
وها هي السنوات الثلاث أو الأربع الأخيرة حملت فى جنباتها صراعا ايدولوجيا طاحنا بين التيارين المتصارعين فى نفس الحلبة وتحت رعاية نفس الحكم ونفس الخصم,, فالرجل الذي يمسك بخيوط اللعبة استطاع الإيقاع بهم جميعا وان يحيك ويحبك لعبة أخرى بعيدة كل البعد عن اللعبة السابقة..فهو يريدها وفقا لمنظوره الشخصي بعد ما اكتشف بان كل أطراف لعبته القديمة غير نافعين للمرحلة القادة وبان كل أوراقهم قد احترقت,, وألان جاء دور من يجيد اللعب فى الحلبة منفردا..فكان حلمه فى ابنه المدلل الذى دفع به لمواجهة الآخرين لكي يزيحهم جميعا خارج الملعب ويستفرد هو فقط بالمرمى.. ولكن كما يقال قد تأتى الرياح بما لا تشتهيه السفن..
 
فقد خرجت الضباع من جحورها..لكي تنهب نصيبها من الجيفة التي تركها لهم ولى نعمتها,, بعد أن عاثوا فسادا وفاحت رائحتهم النتنة’’ وبالرغم من هذا الموقف المخزي لهم.. أرادوها معركة خاسرة لهم ولمن يواجههم فى الطرف الأخر من اللعبة.. الطرف الأول يدعى تمسكه بمبادئ وترهات تنظيمهم الغوغائي تحت قيادة معلمهم الصقر الوحيد بحجة المحافظة على المكاسب التي حققوها فيما مضى بحماية سلطة الشعب المزعومة وثوابت انقلا ب سبتمبر المشئوم.. وبالتالي وصفهم للطرف الثاني المتمثل فى شخص سيف القذافى بأنه شخص هامشي لا وزن له ولا مكانة فى دولتهم وبالتالي ليس له اى دور سياسي يخوله حق طرح أفكار وبرامج سياسية انتخابية.. وفى المقابل الطرف الثاني يعتبر الاو لـ((اللجان الثورية)) بأنه تنظيم غير شرعي.. ويكفينا هذا الوصف الذي يؤكد ليس فقط عدم شرعية اللجان الثورية وإنما عدم شرعية من أوجدها من باب أولى.. أليس كذلك.. يا سيف يا أبن أبيه قائد الانقلاب الغير شرعي؟؟؟
 
ومن هنا نقول للطرفين فى المرحلة المقبلة القريبة جدا إن شاء الله,, سوف لن تكون اللعبة بين أيديكم..وإنما سوف تكونوا جميعا خارجها..لأننا نحن أبناء ليبيا الأحرار الشرفاء الذين ذاقوا الويلات طوال فترة تحكمكم فينا.. سوف نمسك بزمام الأمور, وستكون خيوط اللعبة بين أيدينا أما انتم جميعا.. مكانكم مع من أوجدكم فى سدة الحكم فى مزبلة التاريخ ملعبكم؟؟
 
المجد والخلود لشهداء الوطن
العزة والكرامة لأبناء الوطن..

 

* إضغط هنا لمعرفة حقيقة هذا الصراع
 

المحامى/ الشارف الغريانى
المانيا/31/05/2008
[email protected]
 

 

مقالات أخرى للكاتب:

 
  25 مايو 1996... إحدى فواجعنا التي لا تنسى
  هل التشريعات الليبية متمشية مع المعايير الدولية لحقوق الإنسان؟؟
  ليبيا إلى أين؟
  قانون العقوبات الجديد القديم... لدغة ثانية رهيبة
  آية الله القذافى... يفتى للنصارى بان يطوفوا حول الكعبة
  صفعة جديدة للمدافعين عن النظام
  ردّا على تقوّلات بويصير
  ابريل.. يوم.. وشهر تجسدت فيه روح التضحية والنضال
  "ولاتؤتوا السفهاء أموالكم...
  انه المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية فى دورته الثانية
  سلسلة "ما يجرى فى ليبيا اليوم مخالف للعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية..
  حتى لا نلدغ مرة ثانية
 
للتعليق على المقال
الإسم:
العنوان الإلكتروني:
التعليق

التعليقـــــــــــــــــــــــــات

"الفم المسكر بالقفل": ليس بعد اليوم غربة ! اننا اغراب فى وطننا الذى نحب ! رغم حبنا لوطننا الا اننا لانستطيع فعل الكثير ! اتكلم كشاب ليبى من جيل الثمانينات، ليست الدراسة كالدراسة وليست الحياة كالحياة ! الغيت اللغة الانجليزية فترة !! فى حين اولاد العقيد يدرسون فى الخارج ! رغم انى اتكلم الانجليزية بمجهود شخصى متواضع . الا ان الكثير ذهب فى مهب الريح ! فنجحت خطة النظام ! ولكن ليس بعد اليوم غربة ! ارى شيئا من الشمس يضئ ! وغدا لناظره قريب ..  اشكرك يا محامينا يا ولد البلاد يا ولد بنغازى " الشارف الغريانى"  وشكرا ..

Libyan brother in exile: Dear libyan brothers & sisters, We are all in the same boat and we are going either to sink or swim together. I mean those ones of us who live outside the country and the others who are inside the country. So believe me that each one of us feel the pain of what our country libya goes through. But there is a slight difference between those who can see the light in the end of the tunnel and those who don't see any light at all. No ruler through history (praise be to God), has lasted for ever. Who lasts for ever? NO one but God and the good deeds. The ruler either a just and fair man or a ruthless dictator is always judged in life by his actions and history is merciless. Struggle; my brothers & sisters is sometimes a long and slow burden, but requires committed brave men who are willing to give their lives for their beloved country or cause; men who do not expect any immediate rewards and just want JUSTICE & FREEDOM. Please be like such men and don't look for immediate rewards. Stop accusing each other of being a traitor or whatever and instead unite in the face of injustice and then only then you will win now and in the after life rewards. May God bless libya and the libyan people, ameen.

يحيى عامر: أتفهم أن يقول أى كان رأيه أو يكتبه, ما لا أفهمه هى لغة الخطاب, أتصور أنها لا تختلف عن اللغة التى أعتمدتها أجهزة النظام الحاكم فى ليبيا مع الفارق. أقول وكأنسان يعيش فى البلد وتضرر كثيرا كمتضررين كثر, أقول أننا لن نصل الى شئ طالنما أعتقدنا أن الوطن والمواطن هما مجرد لعبة وعلينا الامساك بخيوطها!!! ما هكذا تبنى الأوطان مع احترامى الشديد.

دعوة مظلوم: هل وعدوك الأمريكان بشيء أم أنه رجم بالغيب أم أنك من سيحررنا وقد أعددت لذلك العدة وعزمت. أرجو ذلك أنا شخصيا أنتظر الفرج بفارغ الصبر. وعلى كل حال " تفاءلوا بالخير تجدوه".


فتحى الكوافى: السيد الاخ المتواجد بالمهجر، انا لم انسى ما حدث لنا داخل الجامعة بل اننى توجت تلك الاعمال وتلك الاحداث وتلك المطالب الجلية فى مغزاها وفى مبتغاعا على ان مايحدث من حراك انا اشاهده واعايشه لحظة بلحظة داخل ليبيا وليس بعيداً عنها كما تفضلت حضرتك ووصفت نفسك.. القضية ان ما تسميه حراك داخلى مضحك انا اراه امر مصيري ومبتغى وطنى صرف وليس كاشخاص او رموز ولكننى ارى ان هناك فوائد كثيرة يمكن الاستفادة منها.. اللعبة يااخى الليبي المبتعد والمشاهد عن بعد هى لعبة براقماتية سياسية صرفة يتخللها قانون المصلحة والمطالبة بما يمكن عمله لصالح الوطن والمواطن وسط هذا الزمن الغابر.. ان شعبنا وشبابنا يموت وينتحر على جنبات الطرق الرئيسية والفرعية وشاباتنا يتناولنا ارقى اصناف المخدرات.. البنية التحتية مدمرة ويكأننا قد خرجنا على التو من حرب ضروس اكلت الاخظر واليابس.. ماالحل هل نسكت وننتظر الغير منظور ونعيش على فتات الانتضار، ام ننوح ونبكى ونتغنى على ليبيا القديمة التى لن تعود على الاطلاق وبكل المقاييس كما عهدناها ..القضية صعبة وصراعنا ضد الباطل ملىء بالاشواك، واحد ى هذه الشوكات هم المتحنطون فى افكارهم والمقولبين انفسهم بفاهيم ومواقف قديمة لم تعد تتماشي مع المعطيات وما هو مطروح دولياً.. اهم شيء هو ان لاتحلموا كثيراً ومن ثم تبتعدوا كثيراً عن الواقع وعن المعاش وبالتالى تبتعدوا عن مطالب الشعب الذى تعتقدوا أنكم تدافعون عن مطالبه!!!!!!!؟.

Libyan brother in exile: To this Mr F.El-Kawafi I say that Mr Elsharif El-Ghariani's analyses of what you call proper struggle for change to the better is right. Mr El-Kawafi either you are innocently drown into believing Gaddafi & Co game or been asked by !!!???. to defend such a laughable game. Please wake up Mr. El-Kawafi before you and YOU not Mr El-Ghariani will end up outside the real coming change. How can you say what you said if you really was one of the faculty of arts students in Benghazi University1975. How could you forget and forgive all the cruel crimes against innocent students for just asking to have their own free student union. definitely something is not right about your comment; it stinks. Well said Mr Elsharif El-Ghariani you are one of the few good men that Libya needs. May God bless you, ameeen.

 فتحى الكوافى: أرجو من الاخ الكريم أن لا يبتر الامور بتراً ، فالحدث والصراع القائم فى الداخل ليس وليد اليوم وانما تكملة لصراعات وتطاحنات داخل الوطن وتقودها اصابع بترت ورؤوس علقت على المشانق. ان ما يحدث من صراع علنى مابين القوى الحية المستنيرة وقوى الشر المتمثل فى اللجان الثورية داخل اروقة الحرم الجامعى ببنغازى ظاهرة تبشر بخير وانا كاتب هذه الاسطر ممن خاضوا الحركة الوطنية الطلابية وعايشوها  دخلت الى كلية الاداب وحضرت ما دار من نقاش واستمعت الى الغوغائيين المنتهيين وما كالوه من تهم وتهديد لبعض الرموز التى لاتقل عن سيادتك ولاءً واخلاصاً لليبيا الوطن... هن ساعات عشناها داخل كلية الاداب التى انطلق منها شرارة الحركة الطلابية المناضلة والشريفة، ساعات معدودة جعلتنى اعتقد الاعتقاد الجازم ان اللجان الثورية قد انتهى دورها الى غير رجعة... القضية يا اخى الشارف لك ولامثالك ممن يدعون الولاء والاخلاص للوطن عن بعد  انكم وضعتوا فى رؤسكم واعتنقتوا مبدأ اللاأت واعتقدتو  ان اى اعتقاد اخر غير اعتقاد اللاأت اعتقاد فاشل لن يأتى بنتيجة ومصيره الى الزوال.. وانا اقول لك انكم ان لم تتحلوا بالمرونة فى خطابكم السياسي فا نكم قد تحنطون انفسكم  وتدخلو فى مرحلة الشيسوفرينيا والنرجسية والشخصنة وبذلك تكونو ابعد الى تجريد الذات  فى الوطن  وتصبح  المواقف المشخصنة والتاريخ والبطولات العنترية عبر المواقع هو همكم  ومبتغائكم الى ان تبتعدو  مسرح الاحداث  وعن الواقع  ويفوتكم القطار.
 

 

[email protected]

 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة