07/08/2006


      


 
تعلمنا منذ زمن.. ولازلنا.. نتعلم.. كل يوم.. ان طغاة الغرب.. والشرق.. جبناء.. ادنياء.. انجاس.. وان اجبنهم طغاة العرب.. اوثان هذه الامة.. وحثالة التاريخ.. الذين مردوا على النفاق.. والذين استشرى فيهم الذل حتى مل الذل منهم.
 
فكلما سقط شهيد.. كلما ازدادوا لاعداء امتنا عمالة.. وتملقا.. ومداهنة.. بل.. وينعقون.. كلما سقط شهيد.. كالغربان.. ليخفوا عن الامة سوءتهم.. فقد ادركوا.. ان دماء الشهداء اعصار.. سيقتلع كراسيهم.. وعروشهم.. واوسمتهم.. ونياشينهم.. وطائراتهم.. ومدافعهم.. ودباباتهم.. وطوابير استعراضاتهم.. تلك الكراسي.. والعروش.. التي تعفنت من تحتهم.. وتلك النياشين والاوسمة.. التي لا ينالها في بلادنا.. الا العبيد.. وتلك الدبابات والمدافع والطائرات.. التي لا تستيقظ.. الا لتحصد المسلمين.. وتدك قراهم ومدنهم وبيوتهم .. ثم.. تتحول.. امام اعداء الارض والدين والعرض.. وبقدرة قادر.. الى خشب مسندة.. لا فرق بينها وبين اصحابها.. فقبح الله سعي.. قادتنا.. وحكامنا.. وامرائنا.. الذين فاق وفاؤهم لاعداءنا.. وفاء الكلاب لاسيادها.
 

أرشيف الكاتب


 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

 

[email protected]