20/08/2007
 

الرهان الخاسر(2)  - ما بين عامى 2006/2007
 
بقلم: المحامى/ الشارف الغريانى

 
في أوائل شهر سبتمبر من العام المنصرم2006.. وبعد عدة أيام من تصريحات سيف القذافى ووعوده الوردية وتهافت العديد من الذين انجروا وراء هذه الوعود المعسولة.. هذه التصريحات التى لم يمضى عليها أسبوع واحد حتى خرج علينا القذافى الأب الحاكم العسكري.. بخطابه الذي أكد فيه استمراره فى نهج أسلوب القمع والسحق والمحق.. نسف كل تلك الوعود المعسولة.. وكان ذلك فى مقالنا السابق بذات العنوان.. حيث علق احدهم بان الوقت لازال مبكرا حتى نحكم على مبادرة سيف بالفشل ولم يمضى عليها أسبوعين..
 
وهاهي الأيام تمضى وتكشف لنا وبيقين.. إن سيف القذافى فعلا لايمتلك أوراق اللعبة وانه مجرد عصفور من ورق يرتفع ويهبط وفقا لمشيئة من يمسك الخيط العالق به.. وقد يعجب منظره وهو طائر فى الهواء بألوانه المصطنعة , بعض الذين تستهوى أعينهم النظر إلى أعلى..فها نحن نقترب من يوم البهرجة والزينة والتزيين لهذا السيف الذى اتخذها عادة سنوية للظهور علينا ببعض الوعود الزائفة والمقصود منها بطبيعة الحال إثبات واقعة وجود سيف على الساحة ابى الجميع او رفض.. وبمعنى أخر إثبات بان سيف هو الرجل القادم لحكم ليبيا..وكأن ليبيا خلت من الرجال الأكفاء الذين يمكنهم حمل اللواء من بعد حكم عائلة القذافى التى أودت بحياتنا الى الجحيم حتى ألان ومنذ أكثر من ثمانية وثلاثين عاما..
 
والسؤال المحير دائما هو من انت بالتحديد ياسيف القذفى ؟؟ رئيس جميعه خيرية أهلية ليست حكومية ؟؟ لا اعتقد ذلك.. بل هذه الجمعية حكومية ثورية قذافية ميه فى الميه.. لأنه ليس من المعقول ان تكون هناك فى الوجود جمعية أهلية وخيرية او مؤسسة للتنمية بهذه القوة المالية الهائلة حيث تمتلك الملايين ان لم تكن المليارات من الدولارات تتصرف بها كيفما تشاء دون رقيب او حسيب.
 
وليس من المعقول ان تكون هناك فى الوجود جمعية أهلية وخيرية او مؤسسة للتنمية بهذه القوة المتنفذة بحيث تطرح المشاريع التنموية العملاقة وعلى مستوى الدولة وفى جميع المجالات.. لكى تحل بذلك محل الدولة صاحبة الاختصاص فى طرح مثل هكذا مشاريع تنموية بهذه الضخامة وكأن ميزانية الدولة بالكامل تحت تصرف هذه الجمعية المعجزة..
 
وليس من المعقول ان تكون هناك فى الوجود جمعية أهلية وخيرية او مؤسسة للتنمية تمتلك القدرة الشرائية لتوفير سيارة فارهة لكل شاب وتوفير مليون جهاز حاسوب لكل طفل..
 
وليس من المعقول ان تكون هناك فى الوجود جمعية أهلية وخيرية او مؤسسة للتنمية .. تمتلك القدرة على تملك محطة فضائية ليست لها علاقة بالدولة المتواجدة بها.. وان تملك القرار بإصدار صحيفتين لهما استقلالية تامة وتعمل فى جميع الاتجاهات حتى المعارضة للدولة..
 
وليس من المعقول ان تكون هناك فى الوجود جمعية أهلية وخيرية او مؤسسة للتنمية .. يتمتع رئيسها بهذه الحظوة والمكانة والوجاهة.. حتى يكون هو من يدشن المشاريع التنموية العملاقة فى حين يرافقه رئيس وزراء دولته ووزراء آخرين ومسئولين كمرافقين وضيوف شرف.. كأنه هو رئيس الدولة المبجل..
 
وليس من المعقول ان تكون هناك فى الوجود جمعية أهلية وخيرية او مؤسسة للتنمية .. ان يقوم رئيسها بالتجوال من دوله إلى أخرى ويصرح بتصريحات وكأنه رئيس دولة او ممثلها السامي.. وليس هذا فحسب.. بل تستقبله شخصيات رفيعة المستوى للتشرف بمقابلة شخصه الكريم.. ويقوم بإبرام المعاهدات والاتفاقيات التى تثقل كاهل خزينة الشعب بالمليارات الدولارات..ويسمح بدخول كبريات الشركات العالمية الى الوطن للإنشاء والتعمير وكأن الدولة ليس بها وزارات ومصالح مختصة بمثل هذه الأمور..
 
وليس من المعقول ان تكون هناك فى الوجود جمعية أهلية وخيرية او مؤسسة للتنمية ..ان يقوم رئيسها ممثلا لاهالى اكبر جريمة ضد الإنسانية تمثلت فى حقن المئات من أطفالنا الأبرياء. بفيروس فقدان المناعة" الايدز". ويبرم الصفقات والمعاهدات وكأن هناك جريمة فعلا مرتكبه فى حق أولئك الأطفال من قبل رعايا إحدى الدول الأوربية.. ثم يفاجئنا بان تلك الجريمة هى من اختلاق الدولة التي يمثلها فى كل المحافل الدولية..
وليس من المعقول أن تكون هناك فى الوجود جمعية أهلية وخيرية او مؤسسة للتنمية.. ان يكون لرئيسها يوما سنويا مرتقبا لكى يخطب فى جماهير شعبه من فئة الشباب الذين يريد ان يكسبهم فى صفه ويستثمرهم لمستقبل الأيام..لكي يوعدهم بالنعيم والحرية والديمقراطية والسعادة. وكأنه سيصبح فعلا هو الزعيم المنتظر..
 
فمنذ عام من ألان خرج علينا هذا الرئيس الخيري بخطابه الشهير بتاريخ20أغسطس2006 وهاهو اليو يعد العدة للخروج علينا فى هذه المناسبة أيضا لكى يمطر أولئك الشباب بوابل من العهود المعسولة.. فى حين انه عندما تعشم الشباب فيه خيرا بعد خطابه فى العام المنصرم فوجئ الجميع بالقنبلة التى رماها بتصريحه الغبي حول قضية الايدز والممرضات البلغاريات عندما فكر فى رسم خارطة ليبيا بساحلها الطويل واخبر الجميع بان من لم يعجبه القائد الوالد فعليه اختيار اى بقعة من ساحلنا المطل على البحر وليشرب منه.. وبالتالي شرب الشباب هذا لمقلب وتاكد الجميع بان هذا الابن ماهو الا صورة طبق الأصل من ذاك الأب الذي كان وراء نكسة شعبنا المغلوب على أمره..
 
وبالتالي هل سيخرج الشباب يوم الزينة ..20-اغسطس2007 لتحية هذا المنقذ ؟؟وهل سيفرح الشباب غدا بتلك الوعود التى لم تتحقق بعد على أمل تحقيقها فى الغد القادم ؟؟
 
والمحصلة النهائية من وراء كل ذلك. أن هذا السيد رئيس تلك الجمعية او المؤسسة.. قد توفرت لديه الإمكانيات المادية المستحوذ عليها من خزانة الشعب,, وبهذه الأموال الطائلة استطاع ان يحقق لنفسه مجدا ومكانة دولية وبالتالي نال ثقة الدول الغربية التى تراهن على انه هو رجل ليبيا القادم..
 
ولكننا نقول لتكل الدول ولشعبنا بالداخل.. ان هذا الهراء سيتلاشى قريبا وماهو الا سراب فى صحراء ليبيانا الحبيبة.. وان رجال ليبيا المستقبل.. ليبيا الغد.. ليبيا العزة والكرامة,, ليبيا الحياة الدستورية الشرعية.. قادمون لامحالة لإدارة الدولة.. وان هذا الزيف والتزييف لن ينطلي على أبناء شعبنا,, حتى وان تعالت الأصوات هذه الأيام بان سيف القذافى وراء السعي من اجل استصدار دستور جديد.. اى دستور هذا الذى سوف يكرس مايسمى زورا وبهتانا بسلطة الشعب ؟؟ اى دستور هذا الذى سيجعل من قائد الانقلاب.. رمزا خالدا باعتباره قائدا ومنظرا ومبدعا للنظام الجماهيري البديع على حسب زعمه ؟؟ واى دستور ذاك الذي هو فقط لانتخاب رئيس الوزراء والوزراء ولا علاقة لاه برئيس الدولة لان القائد سيكون فوق هذا الدستور ولايخضح لنصوصه ؟؟
 
وبالتالي هل هذا النظام لازال هناك من يثق فيه ويجعل منه نواة لدولة الحريات والديمقراطية..؟؟ هل هذا النظام الذى عاث فى البلاد فسادا طيلة أربعة عقود..لازال هناك من يحلم بإصلاحه والعودة به إلى الحظيرة الدولية ؟؟
 
وهذه نماذج لبعض الأعمال التى اشرنا إليها.. مقتبسة حرفيا من مصادرها:
 
  سيف الإسلام القذافى يدشن مشروعات محلية فى ليبيا
  سيف الإسلام يطلق صحف "مستقلة" والمعارضة تتظاهر في ذكرى "الفاتح"
 
استبقت مؤسسة القذافى للتنمية الخطاب المرتقب الذي سيلقيه سيف الإسلام نجل العقيد معمر القذافى فى بنغازي فى العشرين من الشهر الجاري بتوزيع عدد من التقارير التي تتضمن كشف حساب لما حققته المبادرة التي أطلقها العام الماضي تحت عنون معا م اجل ليبيا الغد.
 
وقال موقع شباب ليبيا القريب من سيف الإسلام القذافى أنه بعد عام من المبادرة, وبعد مضي عام كان لابد من وجود تقارير تبين مسيرة الإصلاحات إلى أين وصلت وما الذي يحدث فيها وما الذي لم ينفذ وما هي الأسباب. وينشر الموقع جملة من التقارير حول اغلب القطاعات الحيوية في ليبيا وتشمل كل من التعويضات وحقوق الإنسان, البنوك, التعليم, الصحة والرقابة على البيئة, الاقتصاد, القوى العاملة, المواصلات, الاتصال الخارجي, الاتصالات وتقنية المعلومات, السياحة. ولفت الموقع إلى أن التقارير منشورة كما وردت من مصادر مقربة من مؤسسة القذافي للتنمية كما أن التقارير لا تزال في مرحلة التنقيح والمراجعة الإملائية. وتتعلق هذه التقارير بعشرة قطاعات هى الصحة والقوى العاملة والرقابة على البيئة والسياحة والتعويضات وحقوق الإنسان بالإضافة إلى البنوك والتعليم والاتصالات وتقنية المعلومات والاتصال الخارجي والمواصلات.
 
دشن سيف الإسلام نجل العقيد معمر القذافي ورئيس مؤسسة القذافي للتنمية أمس سلسلة من المشروعات المحلية من بينها خزان أبو زيان لمياه النهر الصناعي لتزويد منطقة الجبل الغربي والمناطق المجاورة لها بالمياه العذبة التي تحتاجها المنطقة للشرب وللزراعة وذلك فى إطار احتفالات الشعب الليبي بالذكرى الـ 38 للثورة.
 
وحضر الاحتفال أمين اللجنة الشعبية العامة الدكتور البغدادي المحمودي وأمينها المساعد د. عبد الحفيظ الزليطني وأعضاء اللجنة وأمين اللجنة الشعبية لجهاز تنفيذ وإدارة مشروع النهر الصناعي عبد المجيد القعود والعديد من المسئولين المحليين إضافة إلى جماهير غفيرة من سكان المنطقة. كما قام سيف الإسلام معمر القذافي أمس في نالوت (300 كلم غرب طرابلس) بوضع حجر الأساس لمشروعات توسعات محطة الجبل الغربي الغازية لإنتاج الطاقة الكهربائية بقدرة مركبة 312 ميجاوات ومحطة محولات 400/220 كيلو فولت وخطوط جهد فائق 400 كيلو فولت لربط منطقتي غدامس وأبوعرقوب (حوالي 600 كلم جنوب غرب طرابلس).
 
وكالة قدس برس: يستعد نجل الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي، ورئيس جمعية القذافي للتنمية، سيف الإسلام، إلى حشد أنصاره ممن أطلق عليهم جيل ليبيا الغد للخطاب فيهم في مدينة بنغازي، (1000 كم شرق العاصمة طرابلس).  وفي هذا الصدد كشفت مصادر ليبية لـ قدس برس، بأن سيف الإسلام، أو من يلقب بـ المهندس، قد بدأ استعداداته مبكرا، قبل خطابه المعروف في 20 آب (أغسطس) من كل عام، والمتوقع أن يعلن فيه عددا من المشاريع الاقتصادية الموجهة لفئة الشباب. وأوضحت المصادر أن سيف الإسلام سوف يعلن إطلاق صحيفتين تابعتين لمؤسسته، تنتهجان نهجا مستقلا عن آداء الإعلام الحكومي، الذي انتقده نجل القذافي في أكثر من خطاب".
 
وهل بعد هذا من مجال لمجرد التفكير فى مثل هكذا أمور؟؟ لا ياشعبى المناضل.. لم ولن ترضى بهكذا ذل وهوان..سوف لن يغفر لنا التاريخ نكراننا لدماء شهداء الاستقلال والحرية,, وشهداء كلمة الحق ضحايا هذا النظام العسكري الغير شرعي.. وعلينا جميعا التمسك بالعودة إلى الشرعية الدستورية .. إلى الدولة التي تحكم من خلال الدستور الذي أصدره الآباء والأجداد عام 1951.. والعودة الى الحرية والسعادة والعزة والكرامة.
 
المجد والخلود لشهداء الوطن
العزة والكرامة لأبناء الوطن
 
المحامى/ الشارف الغريانى
 

أرشيف الكاتب


 


للتعليق على المقال
الإسم:
العنوان الإلكتروني:
التعليق

 

تعليقات القراء:

 


 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

 

 

[email protected]