الرئيسية | من نحن | اتصل بنا

منبر الكتّاب

19/07/05


 


عند جهينة الخبر اليقين


إن الذين قمعوا شعوبهم وحكموها بالحديد والنار لم يحققوا شيئاً وانتهوا في مزبلة التاريخ وتركوا شعوبهم خائرة القوى من بعدهم غير قادرة حتى على النهوض بدونهم. " معمر القذافي.


لقد تعلمنا منذ الصغر.. إن الحياة مدرسة  وتجارب وبالتالي عبر ومواعظ.. ومن لم يتعظ ويتعلم الدرس  ويفهمه جيدا ويستوعبه.. فإما  أن يكون جاهلا  ا وغبيا  أو هو "كالحمار يحمل أسفارا" لان التاريخ مسطر في كتب ودوريات ومجلات  بل ألان تم تخزينه في احدث الأجهزة الالكترونية حتى يتمكن الجميع من الرجوع إليها ويستقى منها المفيد.. وكذلك علمنا بأن التاريخ  قد يعيد نفسه بشكل أواخر.. وذلك بتكرار نفس الأحداث أو شبيهاتها.. فتلك القرون الغابرة المنقرضة انقرضت معها حكايات وتواريخ.. وانقرضت معها أساطير وخرافات..وانقرضت بالتالي زعامات وإمبراطوريات غثها وسمينها.. بخيرها أو بشرها.. فكم من طغاة تجبروا وحاولوا الوصول إلى عنان السماء كبرا وغطرسة وأنفة.. ولكنهم كما قال الشاعر: مامن ملك رفعت له علامات... ولما علا مات  والعاقل من يتعظ..


وهاهو فيلسوف هذا العصر.. يذكرنا ولكنه لم يتذكر..يعلمنا ولم يعلم.. لكنه صدق فيما قال ومقامه ألان ينطبق عليه هذا المقال.. نعم ياحكيم أفريقا غصبا عنها.. نعم ياصاحب نظرية وفكر اخضر.. وكتاب اخضر وابيض أيضا..نعم يامهندس ومبدع ومؤرخ وفيلسوف وقائد وحيد وصقر وحيد ومفكر وحيد ومسلم وحيد.. نعم يارسول إنجيل هذا العصر كما زعمت وزعم حواريك من اللجان الغوغائية..


نعم..التاريخ علمنا أيضا.. بان الحرية كل الحرية للشعوب الرافضة للظلم والتعسف  والقهر والاستعباد  نعم .. التاريخ علمنا أيضا .. بان تحكم الشعوب  بالعدل والكرامة والعزة وحماية الحريات وحفظ وصيانة الحقوق الإنسانية,, سياسية اقتصادية ثقافية اجتماعية..

 

نعم .. التاريخ علمنا أيضا.. بان الشعوب هكذا حياة,, تنهض وتتقدم وتتطور وترفع هاماتها شامخة شموخ الجبال الراسية,, وبالتالي تدخل هي وحكامها العدول إلى صفحات ذهبية من صفحات التاريخ  المجيد ..


أما أنت... فعلا التاريخ علمنا أيضا.. بأنك ومن معك من شراذم وجرذان.. قد تحكمت في شعبنا الابى وقمعته بكل ما أوتيت من قوة وجبروت وبطش وطغيان,, فعلا التاريخ علمنا أيضا.. بأنك ومن معك من شراذم وجرذان.. حكمت شعبنا المغلوب على أمره بالحديد والنار.. فعلا التاريخ علمنا أيضا.. بأنك ومن معك من شراذم وجرذان ,, مكانكم مزبلة التاريخ لأنكم فعلا لم تحققوا شيئا.. فعلا التاريخ علمنا أيضا..بأنك ومن معك من شراذم وجرذان.. قد تركت شعبنا المناضل خائر القوى.. ولكنك لاتعلم أيضا بان التاريخ علمنا بان شعبنا الصامد قادر على النهوض من جديد ولكن بدونك وبدون من معك من شراذم وجرذان, وان غدا.. التاريخ سيعلمك ذلك.. إن كنت للدرس فاهما وللموعظة واعيا .


الشارف الغريانى
المحامى
 

 

[email protected]

 

إن جميع المقالات التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع