20/05/2006


      


 

 

المحامى/ الشارف الغريانى

 

فاقد الشئ لايعطيه (3)

 

استكمالا لتحليلنا للمواعظ والحكم والدرر النفيسة التي جاءت في كلمته في حفل العشاء الكريم جدا جدا.. أعود لاستنباط الحكمة من استثناء انقلابه وانقلاب مرشده الروحي جمال عبدا لناصر من كونها انقلابات عسكرية فاشية وإنما حسب تعبيره هى ثورات قام بها الجيش لنيل استقلال كلا من ليبيا ومصر.وذلك كما جاء فى هذا النص المنقول حرفيا:

 

" ثم وقعت ثورتان في دولتين في أفريقيا تمثلان نموذجا ثالثا.. قام جمال عبدا لناصر بالجيش بالثورة عام 52 فى مصر التي هي دولة افريقية كبرى..لان مصر كانت محتلة احتلالا عسكريا من جهة ولأنها كانت محكومة بعائلة أجنبية مستوردة من الخارج التي هي عائلة " محمد على" ..فكان لابد من تحرير مصر من الاستعمار ومن العائلة المالكة الدخيلة وهذه مهمة العسكريين تحرير البلاد من أجانب محتلين البلد..وقام الضباط الأحرار فى ليبيا بثورة عام 69 لان ليبيا كانت محتلة  احتلالا عسكريا بالكامل ومحكومة مثلها مثل مصر بعائلة مستوردة من الخارج وكانت مهمة تحرير الأرض المحتلة فكان لابد للجيش الليبي أن يواجه الجيش الامريكى والجيش البريطاني لطردهما من البلاد علاوة على  الجيش الايطالي الذي خلع الملابس العسكرية ولبس الملابس المدنية وتغلغل فى كل الحياة فى ليبيا.. وبذلك يعتبر يوم 23 يوليو52 هو يوم استقلال مصر ويوم الفاتح69 هو يوم استقلال ليبيا.. هكذا يجب ان تكون الصورة واضحة بالنسبة لحياتنا فى أفريقيا السياسية والاقتصادية موضح هذا لكي نكون واعين لعدم السماح للمهازل بأن تتكرر.. لكن لابد أن نعبر عن قلقنا ان حتى التعددية والانتخابات يبدو انها لن تحقق الاستقرار لأفريقيا لأننا  بدأنا نشهد تمردات على الحكومات المنتخبة المفترض ديمقراطيا.. هذه مشكلة تواجهها  أفريقيا اليوم بحيث لانطمئن للانتخابات" انتهى كلامه.

 

" فلا تنه عن خلق وتأتى مثله   عار عليك ان فعلت مثيلا"

 

السياق المنطقي للحديث والفكرة والرأي والمنهج أن تستقيم المقدمات مع النتائج وإلا  ابتعد المنطق والمعقول عن القول والمأثور  فما بالك بالفكرة أو الرأي والمنهج والمتتبع لحديث حكيم إفريقيا المشار إليه أعلاه.. يلمس وعن كثب تناقض تلك المقدمات مع النتائج المستخلصة فى أخر المطاف من  تلك الحجج الواهية التى أراد بها تبرير عمله الغير اخلاقى كما وصفه هو شخصيا بالنسبة لغيره واستثنى عمله هذا من هذا الوصف الذى أطلقه لكي يعيب به ما قام به الغير بما قام به هو ومرشده الروحي عبدالناصر.. والذي مجازا سماه :: ثورتان من اجل نيل الاستقلال للشعبين المصرى والليبي:: والواقع يؤكد زيف وبطلان تلك الترهات التى أراد بها المزايدة على الآخرين.. لان ماقام به فعليا يدخل ضمن الأعمال الغير أخلاقية كما اطلق عليها وبعظمة لسانه.. وانه فعلا استعمل السلاح المؤتمن عليه للوصول الى حكم الشعب الليبي وكان له ذلك وحكمه بقوة الحديد والنار.. فان كان فعلا كما ادعى ماعمله هو ثورة لجلب الاستقلال للشعب الليبي الذى كان يرزخ تحت نيرانه"" أمريكان وانجليز وطليان وعائلة مالكة مستوردة""فهل هكذا تفعل الثورات بشعوبها؟؟إعدامات فى الميادين والساحات على أعواد المشانق..تصفيات جسدية للمخالفين للرأي الأوحد..تشريد وتهجير العقول الناضجة.. إهدار لثروات وخيرات البلاد..هتك للأعراض وانتهاك لحقوق الإنسان وكبت للحريات..هدم شامل وكامل للبنية التحتية.. ضياع القيم والأخلاق..فساد مالي وأدارى وسياسي..ضياع للمبادئ ..اعتداء على الدين والسنة الشريفة..ضياع فى كل شئ.. صحة..تعليم.. اقتصاد..مواصلات.. طرق.. مباني.. إعدام شامل لآدمية الإنسان فى ليبيا..

 

الاتخجل من نفسك بهذا الادعاء الباطل؟؟ الست أنت من خان العهد وقسم الشرف الذى أقسمت عليه عند تخرجك من الكلية العسكرية..؟؟الست أنت أيضا من استغل ثقة المجتمع الذى أمنك على السلاح ليأمن فى بيته وعلى عرضه وماله وشرفه؟؟

 

ثم ماذا تعنى ثورتك فى اخر المطاف؟؟ هاأنت تعود بنا الى المربع الأول الذى كنت تدعى بأنك قمت بثورتك من اجله.. فهاهو الاستعمار وفى أبشع صوره مكنته من البلاد العباد.. وسلمت له ثرواتنا على طبق من ذهب.. وهاهي أمريكا التى ادعيت بأنك طرتها من ليبيا كونها كانت مستعمرة لنا..قد أعدتها الينا بخنوعك وانبطاحك وخوفك على ضياع سلطتك وحكمك القمعي لأبناء ليبيا..وفعلتك هذه للأسف أهدرت استقلالنا الفعلي الذى ضحى من اجله الأجداد والآباء,,وضيعت بالتالى دولة الاستقلال والدستور ليحل محلها نظامك القمعى ونظريتك الوهمية..وتسود البلاد الفوضى والفساد والقهر والاستعباد..وهل هناك عاقل فى هذه الدنيا يصدق ترهاتك وخرافاتك عن الحرية  والديمقراطية وحكم الشعب.. وأنت اكبر عدو لهذا الشعب؟؟

 

ثم تأتى فى هذا المقام لكى تتملق لهذه المرأة الإفريقية التى نعتبرها فعلا أجدر منك فى قيادة شعبها الذى اتى بها الى السلطة بناءا على رغبته ولم تأتى الى السلطة  على ظهر:لاندروفر انجليزية" كما فعلت أنت فى تلك الليلة المظلمة..

 

ومازال للحديث بقية إن شاء الله تعالى

 

المجد والخلود لشهداء الوطن

العزة والكرامة لأبناء الوطن

 

المحامى/ الشارف الغريانى

 


أرشيف الكاتب


إضغط هنا لإرسال تعليقك على المقال


 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

 

[email protected]