أرشيف 2004

 يناير 2005

فبراير 2005

مارس 2005

أبريل 2005

 مايو 2005

 يونيو 2005

 يوليو 2005

اغسطس 2005

سبتمبر 2005

اكتوبر 2005

نوفمبر 2005

              


المحامي الليبي: الشارف الغرياني

منسق للشؤون القانونية بالمؤتمر الوطني للمعارضة الليبية

 

ماذا بعد انتهاك حرمة نقابة المحامين-بنغازى؟؟

فى مقالنا السابق: تمخض الجمل فولد فأرا:  تعرضنا للاختراق المفضوح لهذا النقابة وكيف تم  فرض احد المحسوبين على مايسمى بقوى الثورة بمدينة بنغازى وبمباركة  الثورية : هدى بن عامر" التى ساهمت فى إعدام العديد من الشهداء  بالمدينة الرياضية بنغازى.. حيث تمت كما يسمى بالكولسة فى مصطلحات عصر الجماهير المتعارف عليها فى عمليات الانتخاب اوالتصعيد.. وكان نداءنا للشرفاء من محامى مدينة بنغازى بأن يأخذوا بزمام المبادرة وان لا تنحنى هاماتهم التى عهدتها فيهم دائما  شامخة لاتخشى لومة لائم فى الحق.. ثم كان ذلك  الحوار الذى تم بين المحامى: مفتاح اكويدير  نقيب المحامين فى تلك الفترة الوجيزة التى اجهضت بفعل مكتب الاتصال باللجان الثورية وامانة شئون المؤتمرات وامانة مؤتمر الشعب العام. هذا الحوار الذى تم حسب ماسمعنا بينه وبين سيف القذافى الذى وعد باعادة تشكيل النقابة بعد تصعيد المدعو: ابوبكر السهولى..رغما عن انف الجميع.. الا ان مراكز القوى الجاثمة على مصدر القرار فى ليبيا كانت اقوى من وعود هذا السيف الذى تبين بأنه لايملك البث فى  اى امر اللهم اطلاقه فقط للوعود تلو الوعود دون القدرة على تنفيذها.. بدليل قيام القوى الثورية بمساندة رجال الأمن الداخلى ومباركة مكتب الاتصال اللجان الثورية  وهدى بن عامر.. باقتحام مبنى النقابة بالرغم من اعضاء النقابة  الفعليين والمنتخبين من قبل احرار وشرفاء المحامين لم يقوموا باجراءات التسليم والاستلام الادارى لاعتراضهم على الكيفية التى تمت بها اختيار النقابة الجديدة الثورية والتى انكشف وجهها الحقيقى بأقتحامها لمبنى النقابة فى سابقة خطيرة والاولى من نوعها فى تاريخ نقابات المحامين عبر العهود الخمسة الماضية.. حيث لم يتم تسجيل مثل هذه السابقة الا فى عهد السلطة الشعبية المزيفة..

 

واذا كان هذا هو الحال بالنسبة للنقابة التى من المفترض ان تدافع على حرية وكرامة الاخرين وتحمى وتصون حقوق الانسان فى ليبيا؟؟ فنقول على الحريات وحقوق الانسان فى ليبيا السلام وعظم الله اجر الجميع فى هذه المهنة مالم ينهض اصحابها الحقيقيين ويعيدوا اليها كرامتها وعنفوانها حتى تعود كما نريد لها حامية لحمى الحريات وحقوق  الانسان,, وان تعود ثقتنا فيها مجددا.. وان لاتركن لوعود اى كان.. كما يقول المثل الشعبى": اللى ماياكل بيده مايشبع":ونقول لسيف القذافى ومن يسير فى ركبه.. اعيدوا حساباتكم فأنتم لستم اخر المطاف فى ليبيا فهناك من هم اقوى منكم بامكانهم الوقوف امام جميع مشاريعكم وان يتمادوا فى تحديكم  ويجهضوا جميع وعودكم وامالكم الحالمة.. ونقول للجميع لاسيف القذافى ولا مراكز القوى الاخرى قادرة على ثنى ارادة جماهيرنا المناضلة التى ستعرف طريقها نحو الخلاص والعودة بالبلاد الى حكم القانون والدستور والشرعية.. وعندها فسوف لن نكون فى حاجة الى  فضل او صدقة من احد,, وليبيا لم تعقم بعد من انجاب الرجال الذين سيتحملون اعباء المسئولية فى إدارة كفة البلاد والحفاظ على ثرواتها وكرامة العباد..

 

مرة اخرى .. الصمود والتحدى والمثابرة من المخلصين من المحامين الشرفاء.. ستكون نتيجته النصر والانتصار للحريات وحقوق الانسان وقيام العدل والعدالة.. ونقول لاولئك الذين اقتحموا النقابة الا تعلموا بان للنقابة حصانة قضائية لايمكن اقتحامها اوتفتيشها الا بحكم قضائى,, اين انت  ياحضرة النائب العام؟؟ الا يمكنك التدخل فى مثل هذه الامور؟؟ ام انك انت ايضا فى حاجة الى اذن من مكتب الاتصال باللجان الثورية وامانة شئون المؤتمرات وامانة مؤتمر الشعب العام؟؟ ام انه لم تعد فى قاموس عصر الجماهير مكانا للحصانة القضائية؟؟ اذا كان الامر كذلك فهذه دعوة صادقة لزملائى المحامين بان يغلقوا مكاتبهم ويبحثوا عن وظائف اخرى على الاقل لاتتعرض  لللانتهاك والاقتحام والذلة والاهانة..

 

ارجو من الله عزوجل ان يلهمكم الرشد والصواب.. وان تضلوا دائما شمعة مضيئة فى ظلام  الحكم الجاثم على صدور شعبنا المغلوب على امره.

 

زميلكم فى المهجر/المحامى الشارف الغريانى


 

[email protected]

 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة