04/09/2006

      


بعد ايش؟؟ بعد خراب ليبيا؟؟

 

بقلم: المحامى/ الشارف الغريانى


 
ألان أيها القسيس الداعية لمنح صكوك الغفران...ألان وبعد سبعة وثلاثين سنة عجاف من النهب والسرقة والعبث بثروات أبناء شعبنا المنكوب بوجودكم على سدة الحكم... ألان وبعدان امتلأت جيوبكم وخزائنكم وأرصدتكم داخل الوطن وخارجه بالملايين بل بالمليارات الدولارات.. حتى أصبحتم وأولادكم وزوجاتكم فى عداد الأثرياء على مستوى العالم.. ألان وبعد ان امتلكتم القصور الفارهة والعقارات والشركات وحتى حصص من أسهم الأندية العالمية,, وامتلك أولادكم قوارب النزهة والترف واليخوت الغريبة العجيبة التى كلفت الملايين من الدولارات...ألان وبعد ان تمتع اولالدكم بتلك السهرات الماجنة فى مواخير روما وفينا ولندن وباريس...
 
ألان.. ألان.. ألان.. وبعد..وبعد..وبعد... وباختصار شديد..ألان وبعد خراب ليبيا فعلا.. تريد ان تعلن أنت وزبانيتك التوبة.. اية توبة تلك التى تنشدها الان؟؟ ومن اية ذنوب تطلب التوبة والمغفرة؟؟ هل فقط اكل الأموال والاستيلاء والاستحواذ على أملاك ومقدرات الشعب..؟؟ ام التوبة من كافة الجرائم التى ارتكبتموها متضامين ضد هذا الشعب وهذا الوطن؟؟؟
 
هل بوسعك انت وزبانيتك السمان ان تعلنوا التوبة الحقيقية؟؟ وهل تعلم أنت وزبانيتك ماهى شروط التوبة؟؟ الاتعلموا بانه عليكم جميعا الإقلاع عن تلك الجرائم والندم على مااقترفت أيديكم وعدم العودة لتلك الآثام,, والاهم فوق كل ذلك هو رد المظالم,, والمظالم لاحصر لها ولا عدد,, فهى اذاكانت هى فقط ماتفكر فيه من سرقة أموال الشعب... فعليكم جميعا رد تلك المليارات المسروقة والمنهوبة..ابتداء من الستة عشر مليون حصة كل من شارك فى ذلك الانقلاب بعد استيلائكم على الحكم غداة انقلابكم المشئوم
 
ومن ثم رد كل تلك الأموال التى تجاوزت ارقاما مأهولة وغير منظورة.. أما اذاكانت علاوة على ذلك استيلائكم على أموال وممتلكات أبناء شعبنا المغلوب على امره.. فعليكم جميعا رد العقارات لأصحابها وتعويضهم ,,وكذلك الأمر عليكم بإعادة ماتم تأميمه من تجارة وإعادة الحال الى كان عليه.. وعليكم إعادة البسمة التى سرقتموها من أطفالنا الذين فقدوا أباءهم .. وعليكم بإعادة بالبهجة للام التى ثكلت فى فلذة كبدها.. وإعادة الأمن والمودة للزوجة التى ترملت بفقدان زوجها..عليكم جميعا إعادة الأمن والأمان والعزة والكرامة لأبناء الوطن.
 
عليكم جميعا اعادةالحرية للوطن وإعادة الحياة الدستورية لكى ينعم الوطن وأبناء الوطن بالعيش فى رخاء وعزة تحت لواء دولة القانون.
 
ثم بعد كل ذلك ـتأتينا اليوم وبعد كل هذه الأسى والمظالم,,تريد ان تضحك علينا .. بالجلوس على كرسى الاعتراف هذا.. وبعدها نقول مطلوق اسراحك ياطوير....
 
ثم أريد جوابا على هذا التساؤل..
 
من سيجلس فى الحجرة الأخرى للاستماع الى اعترافات المذنبين؟؟ ومن الذى سيقول قل لى على كل ذنوبك كى يتم غفرانها؟؟ هل تتصور بأنك أنت ذلك الباابا او القسيس الجالس فى الحجرة الأخرى؟؟
 
أوانكم جميعا سوف تجلسون على كرسي الاعتراف كى لاتحاكموا بعضكم ولا تتهموا بعضكم ومن تغتفر ذنوبكم,, ومن بعد تشتغلون بالحلال..؟؟ أليس فى هذا الرأي مايؤكد مقولتك" عيب '"(حاميها حراميها).؟؟
 
واذا كانت هذه الأسطر التالية تمثل اعترافك على نفسك وعلى أتباعك؟؟
 
"أنا بودي أن حركة الضباط الوحدويين الأحرار والرفاق وحركة اللجان الثورية، أريدها أن تبقى حركة مقدسة وتاريخية ولا تشوبها شائبة ولا أريد أن تتهم - عيب (حاميها حراميها) - حركة اللجان الثورية أو الضباط الأحرار أو الرفاق مثلا.. يتهمون بأنهم تطاولوا أو أنهم أكلوا أو أنهم استولوا أو استحوذوا، هذا لا يجوز، وهذا يسيء إلى أولادنا وأحفادنا ولتاريخ شعبنا".
 
"الآن سأقترح عليكم أن عندنا أربعة شهور قبل بداية السنة القادمة 2007 هذه شهور التوبة.. هذه شهور مراجعة ذاتية.. لا نريد السرقة، لا نريد الظلم، لا نريد التطاول، لا نريد التزوير، لا نريد أن تمد يدك إلى حاجة أخرى تأتي بها.. هذه إن شاء الله في الأربعة شهور سوف تستقيم الأمور"،.
 
"أرجوكم الأربعة الأشهر القادمة هذه أشهر التوبة.. توبوا فيها.. وتجلسون على كرسي الاعتراف.. في المسيحية توجد خرافة.. حجرة هنا وحجرة هنا وبينهما حجرة صغيرة، يأتي واحد مذنب ويجلس في هذه الحجرة على الكرسي والبابا أو القسيس في الحجرة الأخرى كي لا يعرف وجهه، يقول له قل لي على كل ذنوبك كي يتم غفرانها، والثاني يجب أن يتحدث عن كل شيء.. فعلت وفعلت وسرقت وكذبت، على أمل أن هذا سيغفر له.. وهذا يسمى كرسي الاعتراف.. نحن في هذه الأشهر الأربعة يجب أن نجلس على كرسي الاعتراف، لكي تغتفر لنا ذنوبنا ولا نحاكم بعضنا ولا نتهم بعضنا.. ونشتغل بالحلال".
 
ان كان ذلك كذلك..
 
فأننا نقول فعلا انتم جميعا عليكم الجلوس على كرسى الاعتراف.. ولكن ليست بطريقتك الكنسية هذه.. وانما على طريقتنا نحن ابناء ليبيا الأحرار الذين تطاولتم عليهم وسرقتموهم وظلمتموهم ومارستم التزوير عليهم طوال العقود الثلاثة الماضية.. نعم انتم جميعا عليكم الاعتراف بالسرقة والكذب والتزوير والتطاول والظلم.. وبالتالى نحن من سيقبل او لايقبل توبتكم التى جاءت متأخرة جدا وبعد فوات الأوان.. اما ان كانت توبتكم شرعية مخافة المولى عزوجل..فهذا الأمر بيد مالك الملوك العزيز الجبار..
 
وبعد كل ذلك .. عليكم جميعا ان تغربوا عن وجوهنا...
وما ضاع حق وراءه مطالب وان غدا لناضرة قريب.
 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

[email protected]