04/09/2007
 

أولادهم وأولادنا
 
بقلم: المحامى/ الشارف الغريانى

 
اولاد القائد التاريخى الاممى.. حكيم افريقيا.. لاتثريب عليهم فهم منغمسون فى النعمة الى ابعد الحدود حتى انهم اصبحوا من مشاهير العالم بامتلاكهم الثروات الطائلة.. وانتشار اخبارهم على صفحات الصحف العالمية بشتى انواع الوقائع.. ولما لايكونون هكذا طالما والدهم قد استولى على السلطة بقوة السلاح وبالتالى امتلك ثروات البلاد التى اصبحت حكرا على اولاده وعشيرته المقربين منه. ولهم فى سبيل ذلك التصرف فى هذه الثروات كيفما يحلو لهم لارقيب ولاحسيب.
 
 
 
ولقد حذا حذوهم اولاد الاخرين المقربين من القذافى القائد.. فهم ايضا ليسوا اقل حظا من اولاد ابن الخيمة.. فهم ايضا لهم نصيب من هذه الثروات الطائلة.. ومن حقهم التمتع بها.. ولهم الحق بالحصول على منح دراسية فى ارقى جامعات العالم.. ولهم ايضا التمتع باجمل فتيات العالم.. ولهم الحق فى الاغداق عليهن مقابل سهرات ماجنة.. ولهم الحق فى السكن فى ارقى العقارات مهما كانت اسعارها.. فالثمن مدفوع من خزينة اباءهم الاثرياء وعلى حساب ابناء الوطن.. فبعد ان فاحت فضائح اولاد القذافى القائد وعلى صفحات الصحف والمجلات العالمية.. فلقد جاء الدور على احد ابناء احد المقربين جدا جدا للقائد.. مفيش حد خير من حد.. ففى خبر نشر مؤخرا فى موقع اخبار ليبيا طفحت على السطح فضيحة اخرى لاحد ابناء سفاحى النظام النظام الحاكم فىليبيا.. فهاهى الاخبار تنقل الينا اخبار سيئة ومشينة وغير اخلاقية لاحد أولادهم وللأسف بأموال شعبنا المغلوب على أمره..فهذا الشاب البالغ من العمر26 عاما المدعو" محمد عبدالله السنوسى.. ما ادراك من عبدالله السنوسى..مدير مخابرات القذافى وعديله وذراعه الايمن فى قمع الطلاب الاحرار فى شهرابريل1976.. ومشاركته الفاعلة فى اعدام العديد من ضباطنا الأحرار.. وشارك فى ازهاق ارواح بريئة عندما ساهم فى اسقاط الطائرة الفرنسية والمطلوب بسببها لدى العدالة الفرنسية حيث حكم عليه غيابيا بالسجن المؤبد..فهذا الشاب الخارج من ذاك الصلب القمعى.هاهو ايضا يتمرغ فى لذاته وشهواته الجنسية.. فهو يسكن فى بيت بلغت تكلفته خمسة ملايين دينار ليبيى.. اعتقد انها ايضانتاج بيع "نياق" والده عديل العقيد..وهاهو يتفسخ ويتلهى ويتمتع بالعاهرات الاتى يتقاضين 2500دينار ليبي مقابل التمتع بهن لمدة ساعة واحدة.. وتخيلوا كم شاب كان يرافقه فى تلك الليابى الحمراء وكم عاهرة كانت معهم وكم استغرت تلك السهرة وبالتالى كم كانت التكلفة النهائية لهذا العهر والفسق؟؟وللمزيد يمكنكم الدخول على الرابط المبيت اعلاه.. وليس هذا فحسب.. نفوذ وسلطان والده المستمذ من نفوذ وسلطان قائدهم المغوار كان تأثير كامل على مجريات القضية بعد ماقام هذا الابن المدلل بالاعتداء على احدى تلك العاهرات.. وتأثر بالتالى القضاء الانجليزى بهذا النفوذ القوىجدا حتى ان احدى الصحف الانجليزية كتبت موضوعا مطولا بالخصوص. وهكذا هى حال واحوال اولادهم.
 
اما اولادنا فهل ياترى ماهو حالهم وماهى احوالهم ؟؟ هم المحرومين والمغبونين.. والذين علقت اجسادهم الطاهرة على اعواد المشانق.. وتم ازهاق ارواحهم داخل المعتقلات ومعسكرات الجيش.. او تم الزج بهم فى حروب خاسرة ادت الى وفاة الالاف منهم وتشريد الالاف خارج الوطن..واعتقال الالاف منهم حتى يومنا هذا داخل المعتقلات التى يشرف عليها عبدالله السنوسى هذا وغيره من اعوان القذافى.وفى اكبر جريمة يشهدها الوطن التى وقعت لاولادن بسجن ابوسليم.اولادنا اولئك الذين تم حقنهم بفيروس فقدان المناعة" الايدز"..اولادنا الذين لم يجدوا الساحات والحدائق النظيفة للعب فيها وانما هم يلعبون بين المستنقعات الموبؤة بالحشرات..حفاة عراة..اولادنا الذين لم يجدوا فصلا دراسيا نموذجيا ومدرسا متفانيا وعلما نافعا..اولادنا الذين لم يجدوا مرفقا صحيا يرعى ويعتنى بصحتهم.. إضغط هنا للإطلاع على حال واحوال اولادنا.
 
 
وها هم بعض اولادنا الذين علقت اجسادهم فوق اعواد المشانق
ملف الضحايا والشهداء
 

 

وهذه عينة من اولادنا واين يلعبون ؟؟
 

 

ياترى كم كلفت هذا البيت الذى يسكن فى مثله الالاف من اولادنا.؟؟
 
 
 
مع التحية والتقدير
 
المحامى/ الشارف الغريانى
 

 


أرشيف الكاتب


 


للتعليق على المقال
الإسم:
العنوان الإلكتروني:
التعليق

 

تعليقات القراء:

 

سمير حسن: تحيه وأحترام للمحامى الشارف الغريانى نحن أبنا الشعب الليبى المضطهد رضينا بالذل والهوان وبالتالى نستاهل هذه الشماته التى تحدث لنا. كل شى فى العالم ينتفض ويثور حتى الحيوانات  تتمرد.


د.سليمان علي عمر: اولادنا لهم الله . ومن يتوكل على الله فهو حسبه. أخي الشارف هذه عصابة وسترى وسيرى الليبيون كيف ستكون الخاتمة لهؤلاء. الفساد مذموم عند الله وكذلك المفسدين. وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون. وعلى كل حال عرف الشعب الليبي الطيب ما هي مصداقية القذافي المخادع ولا هم له سواء الإستحواذ على ثروة ليبيا وإفقار الليبيين. والله المستعان على كل ظالم.


nar: تنشر الصحف الفرنسية هذه الأيام أخبار عن كشف الشرطة الفرنسية فى مدينة كان لشبكة دعارة وأتجار فى البشر وتبييض أموال ورائها أبن القذافى المدعو هانيبال، وقد تناولت الصحف اللبنانية هذا الكشف كون المتورطين بهذه الشبكة بعضهم لبنانيين.


 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

 

 

[email protected]