11/04/2007


 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
بيان المعتصمين أمام سفارة القذافي بلندن بمناسبة ذكري السابع من ابريل
 
نحن هنا اليوم لنستذكر معا ذكرى اليمة ما مرت بشعبنا قط إلا ونكل بأبنائه, لا لذنب أقترفوه إلا أنهم كانوا من بين من أختارتهم يد الشر لتقدمهم قرابين علي أعتاب صنم النظام الحاكم في ليبيا.
 
إن يوم السابع من أبريل من كل عام إختارته سلطة الإنقلاب في ليبيا ليكون مناسبة لتصفية كل من أختار الحرية طريقا والكرامة منهاجا.
 
وإذ نعيش هذه الأيام ذكري ابريل المترع بالدماء, فإننا نستذكر بأسي وحزن بالغين الذكرى الثالثة والعشرين لاحدى جرائم النظام الحاكم في ليبيا، والتي تمثلت في إطلاق الرصاص من داخل سفارة القذافي بلندن في 17 أبريل 1984 علي المتظاهرين مما تسبب في إصابة العديد منهم بإصابات بالغة، ومقتل الشرطية البريطانية "إيفون فلاتشر".
 
إننا نقف هنا اليوم لنشهد العالم أجمع على أننا نرفض الدكتاتورية وإننا عازمون علي فضح جرائم السلطة الحاكمة في ليبيا. كما نؤكد بأنه – رغم ما إتخذه الطاغية القذافي من مسميات ليجعلها أياما للتنكيل بأبنائنا – لازال الشرفاء من الليبين ماضون على درب من سبقهم من الأحرار عصاة علي الظلم والظالمين.
 
إن لجنة العمل الوطني الليبي في المملكة المتحدة تناشد كل أصحاب الضمائر الحية من افراد ومنظمات – حكومية وغير حكومية – الوقوف في صف الشعب الليبي وليس في صف الديكتاتورية المتمثلة في القذافي ونظامة المنهار.
 
التحية والتقدير لرجالنا ونسائنا الذين حملوا – ومازالوا يحملون – لواء النظال في وجه الطغيان ليغسلوا أدران الإستبداد بالعرق الطهور والدم الغالي ......
 
المجد والخلود لشهدائنا ألابرار والخزي والعار للقذافي وزبانيته
 
لندن في 11 ابريل 2007

 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

 

[email protected]