09/04/2007


 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
بيان في ذكرى السابع من أبريل
 
السابع من أبريل من عام 1976م يوم من أيام الحزن في ليبيا، فهو اليوم الذي نزعت فيه إنسانية الإنسان، ودنست فيه كرامته وانتهكت فيه كل حقوقـه.
 
ففي هذا اليوم سقطت قيمة الحرية.. حرية التعبير وإبداء الرأي .. فقد أبى النظام الحاكم في ليبيا إلا هتك حرمة الجامعات، وسحق النخبة المثقفة من أبناء الشعب الليبي ،واعتقال الطلبة الذين انتخبهم زملاؤهم ليقودوا اتحادهم الطلابي، لأنه لم يكن في هؤلاء المنتخبين أحد من المقربين للنظام أو أذنابه، فامتلأت السجون بعشرات الطلبة والمواطنين ..
 
ثم اتخذ النظام من هذا التاريخ ذكرى للقهر والظلم .. يقمع فيه كل مخالف له في رأي أو توجه حتى أصبح الناس يخافون من قرب هذا اليوم في كل عام لما اعتادوا أن يسمعوه فيه من أخبار عن إعدامات لمعتقلين سياسيين.
 
وإن كان النظام قد توقف عن تخصيص هذا اليوم بالإعدامات وزهق الأرواح فلقد استوحى منه شعاراً طبقه في السنوات اللاحقة "كل ليلة هي ليلة الفاتح .. وكل يوم هو يوم السابع من أبريل" .. كما قام النظام بنشر هذا الشعار في كل الجامعات والمدارس وأماكن لقاءات المثقفين .. بل وغيرهم .. تخويفاً وإرهاباً لكل من قد تسول له نفسه في لحظة من اللحظات أن يتذكر أنه إنسان وأن له كرامة ... فإن يوماً كيوم السابع من أبريل ينتظره ..
 
ولذلك امتلأت السجون بالآلاف من سجناء الرأي والسياسيين من مختلف طبقات وفئات الشعب الليبي حيث يتعرضون فيها لأسوأ أنواع المعاملة ويفتقدون فيها إلى أبسط صور العناية الطبية .. وقد تواترت الأنباء عن انتشار الأمراض الفتاكة داخل السجون الليبية مما أدى إلى حالات وفيات سلمت جثث بعضهم إلى أهليهم ،ناهيك عن حالات الإصابة بعاهات دائمة.
 
وفي هذا الأيام التى تصادف الذكرى السنوية الواحدة والثلاثين ليوم السابع من أبريل الأسود نناشد أصحاب الضمائر الحية من أفراد ومنظمات حكومية وغير حكومية بأن يفعلوا ما في وسعهم لمساعدة الشعب الليبي لاستعادة حقوقه التي انتهكت على جميع المستويات فكرياً وسياسياً واجتماعياً واقتصادياً.
 
العز والخلود لشهدائنا الابرار، والخزي والعار على القدافي واعوانه.
 
ودام نظال الشعب الليبي، وعاشت ليبيا حرة ابية كريمة
 
لجنة العمل على الساحة الاوروبية
 
9 ابريل 2007

 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة

 

[email protected]