02/04/2008
 

متى تحج الى حائط المبكى.. ايها العقيد
 

بقلم: د. فتحي الفاضلي


 
لقد عهدناك.. سيدي القائد.. ومنذ اليوم الاول.. كأبرهة.. لا تحترم الكعبة الشريفة.. ولا تذكرها.. هي.. او مكة.. او الحج.. الا في سياق يقلل من قدسية هذه الاماكن وهذه الشعائر.
 
عهدناك.. كأبرهة.. كلما ذكرت الكعبة.. تذكر معها الاحتلال والفضلات والامريكان.. وتذكر معها طواف اليهود والنصارى والسواح.. حول كعبتنا الشريفة.. وكأنها ملك مشاع.. او آثار..لا تختلف عن اهرام الفراعنة.. وكهوف التحنو.. واعمدة الرومان.
 
لم نسمعك.. سيدي القائد.. يوما واحدا.. تذكر الكعبة الشريفة.. كما يذكرها المسلمون.. اي.. بما يليق بها من مكانة في قلوبهم وافئدتهم وارواحهم.
بل من يستمع اليك.. وانت تتحدث عن اليهود والنصارى.. وحرمانهم من الطواف حول الكعبة الشريفة.. يظن ان ملايين اليهود والنصارى.. واقفون.. في طوابير.. وعيونهم تفيض من الدمع.. ينتظرون من طرزان ليبيا.. تصريحاً.. يضمن لهم.. ولجميع الملل والسواح والنحل.. حق الطواف حول الكعبة الشريفة. ذلك بالرغم من ان سيدي القائد.. يدرك (والله اعلم).. ان الطواف حول الكعبة.. ليس من شعائر النصارى واليهود.. بل ربما يتهم.. بالجهل.. من يسمح لهم بذلك.
 
الم يكفك.. سيدي القائد.. استفزازا.. واهانة.. واحتقارا.. ان تؤرخ بموت احب الناس الى المسلمين.. سيد الخلق.. محمد صلى الله عليه وسلم.. وهل يؤرخ الناس ويحتفلون.. بما يفرحهم.. وبما يحبون.. ام.. بما يحزنهم.. وبما يكرهون!.. ان الناس يؤرخون بنهاية الحروب.. باعياد الاستقلال.. بموت الطغاة.. بولادة الاحباب.. الست تؤرخ.. سيدي القائد.. وتحتفل.. بذكرى انقلابك المشؤم.. لانك تعتبره عيدا.. لذلك.. يبدوا.. انك تعتبر.. موت النبي.. عيدا.. ولو كنت تحب النبي الكريم.. لأرخت بفتح مكة.. او ببدر.. او بيوم ميلاده صلى الله عليه وسلم.. او باول يوم نزل عليه الوحي من السماء.
 
فكفاك.. سيدي القائد.. استفزازا.. لمشاعر المسلمين.. ودع عنك الكعبة.. والنبي الكريم.. ودع عنك مقدساتنا.. فقد سمعنا منك اذى كثيرا.. لا نستغرب ان نسمعه من اهل غير الملة.
 
اما اذا كنت تتظاهر بالدعوة الى التسامح والحوار والتقارب بين الملل والاديان والنحل.. وتدعو الجميع.. الى ممارسة شعائر وطقوس وعبادات بعضهم البعض.. علامة على هذا التقارب.. فمتى.. اخي القائد.. تعلق الصليب.. وترتدي قبعة اليهود.. وتحج الى حائط المبكى.. وتصلي عنده صلاتهم.. وتختار بقرة تقدسها لفترة ما.. بل لماذا لا تزور احد معابد البهائيين.. وتمارس ما يمارسونه من عبادات.. ولماذا لا تطلب من بابا الفاتيكان ان يقوم بتعميدك.. ولماذا لا تنصب تمثال "بوذا" في خيمتك.. الا يصب كل ذلك فيما تدعو اليه.
 
كفاك.. اذا.. فالقبر.. اقرب اليك.. من حبل الوريد.
 
د. فتحي الفاضلي
 

لزيارة موقع الكاتب
www.fathifadhli.info
 
لمراسلة الكاتب
[email protected]
[email protected]

 

تعليقات القراء
الإسم:
العنوان الإلكتروني:
التعليق

 

 

[email protected]

 

جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع >>>> ليبيا المستقبل منبر حر لكل من يطمح ويسعى لغد أفضل لليبيا الحبيبة